مايكل فيغلسون

المدير التنفيذي - مؤسسة برنارد فان لير

أمضى مايكل فيغلسون (@mfeigelson1) السنوات الخمسة عشر الأخيرة مركزّا على العمل مع حكومات، مؤسسات المجتمع المدني والمصالح التجارية لأجل تحسين الفرص للأطفال والشباب.

كزميل في منحة توماس جي. واتسون، وثّق مايكل التاريخ الحياتي وعمل عن كثب مع مدرّسين في ثلاثة قارّات خادما الأطفال المشرّدين. بعدها عمل كمستشار لشركة مكينزي وشركاؤه حيث عمل على وجه التحديد في صناعات الأدوية ومجال الإعلام. في حين أن شغفه في خدمة الأطفال والعائلات قاده الى مغادرة الشركة، خلال هذه التجربة طوّر ايمانا قويّا بقيمة تداخل القطاع الخاص كرائد لإحداث التغيير – أمر يواصل دفعه وتطويره اليوم أيضا.

في أعقاب عمله في مكينزي، بات مايكل موّظف تواصل ميداني في ميليل تشوجوبال، مؤسسة خيرية محلية (وحاصل سابق على منحة من مؤسسة برنارد فان لير) في جنوب المكسيك، حيث عمل مباشرة مع أطفال وعائلات نازحة بسبب النزاعات المسلحة، مانحا لهم العون في تحصيل العلم والخدمات الصحيّة. بعد هذا المنصب، انضم الى الطاقم القيادي في المؤسسة مساهمًا في تحويل قدراته للمرافعة لأجل الأطفال لدى الحكومات والمصالح التجارية المحلية.

إنضم مايكل للمؤسسة كمدير برنامج عام 2007. بعدها تبؤأ مناصب، مدير برامج، مدير مشاريع، ومدير تنفيذي مؤقت. خلال هذه الفترة، قاد مايكل تطوير نظام المرافعة والمشاريع الاستراتيجية في المؤسسة في ثمانية دول وعلى المستوى الدولي أيضا، وقد ظهر في وسائل إعلام كـ”فاينانشيال تايمز”، “سي ان ان”، “بي بي سي”، ومجلة ستانفورد للريادة الاجتماعية، كما أنه خدم كمستشار استراتيجي لشركاء كاليونيسف، منظمة الصحة العالمية، مؤسسات المجتمع المفتوح، وغيرها.

يملك مايكل شهادات من جامعتي ويسليان وبرينستون، حيث قضى القسم الأكبر من وقته في فهم تأثير السياسات الاجتماعية والاقتصادية على الأطفال وعائلاتهم، كما أنه كان عضوا بمنتدى الاقتصاد العالمي مجلس الأجندة حول السلوك، والأهم من كل ذلك إنه والد طفلة تذكره يوميا بأهمية السنين الأولى في حياة الطفل والتحديات والمتعة التي ترافقها.

حصل مايكل على درجات علمية من جامعتي Wesleyan وPrinceton حيث قضى الكثير من وقته في التركيز على فهم تأثير السياسات الاجتماعية والاقتصادية على الأطفال والعائلات. خدم في مجلس البرنامج العالمي المعني بالسلوك للمنتدى الاقتصادي العالمي. والأهم من ذلك أنه أب لفتاة جميلة تذكره كل يوم بالأهمية والتحديات والفرح الذي يأتي مع سنوات الطفل المبكرة.

مدوّنات، مقالات، ومقالات رأي

لم يعتبر المشي مفيدا للأهالي, الأطفال, والمدن التي يعيشون فيها” مراجعة لمبادرة ستانفورد الاجتماعية (2016)

مقابلة مع مايكل فيغلسون“: مجلة أليانس (2015)

لماذا نحن بحاجة للحديث مع الأطفال أكثر“: مؤلف شريك مع ماركوس نيستي، منتدى الاقتصاد العالمي (2014)

تأثير ايجابي: أهي مجرد كلمة جميلة؟”: مجلة ستانفورد للريادة الاجتماعية Stanford Social Innovation Review (2014)

الاستثمار في الأطفال اليافعين هو منطق تجاري سليم“: الغارديان (2014)

تفعيل الماتشو الجديد“: مؤلف شريك مع ليسا ويتر، مجلة ستانفورد للريادة الاجتماعية Stanford Social Innovation Review (2014)

اللعب كمصلحة تجارية“: مؤلف شريك مع مايكل رينفيلارد، هافنغتون بوست (2013)

شركات تصنيع الواقعي الذكري يجب أن تركّز على العنف ضد النساء“: تريبل بونديت (2013)

القضاء على العنف في حياة الأطفال“: هافنغتون بوست (2013)

المواطن“: مؤسسة برنارد فان لير (2013)

مواجهة الجذور الاجتماعية لعنف المسدسات“: مؤلف شريك مع غاري سلوتكين، بولتيمور سان (2013)

تجننيد أصوات المجتمع“: فاينانشال تايمز (2012)

حماية حقوق الأطفال تعني حماية والداتهم، أيضا“: مؤلف شريك مع ماليكا دات، هافنغتون بوست (2012)

“إيقافه قبل أن يبدأك استراتيجيات للتعامل مع العنف في حياة الأطفال بالصغر“: ممثل الأمين العام للأمم المتحدة للعنف ضد الأطفال (2012)

¿Qué hace Blanca Nieves por aquí?”: فصل بكتاب، مؤسسة سانتيلانا (2009)

Como Aprendí a Trabajar”: فيلم رسوم متحركة قصير، ميليل تشوجوبال (2005)

Stalel Stuk”: دورة تدريبية رقمية (ديجيتالية) للمدرّسين، شاين اي لايت (2004)

“Una Tierra para Soñar Cuentos”: كتاب قصص أطفال، مؤلف شريك/ محرر، ميلي تشوجوبال (2003)